استرداد عمر من السيرة إلي المسيرة

بقلم :   أحمد خيري العمري
28-2-2018
التقييم 4.88 بواسطة (100) قارئ 14439 قراءة
كتاب استرداد عمر من السيرة إلي المسيرة من كتب السيرة والتي قام بكتابتها الكاتب أحمد خيري العمري, فهو ينتمي لأسرة عمر بن الخطاب, لذلك قام بكتابة سيرته في هذا الكتاب, حيث علم الكاتب أننا في زمن بحاجة إلي سيدنا عمر بن الخطاب الصحابي الجليل, حيث أستطاع عمر بفطنته وذكائه قيام دولة إسلامية قائمة على العدل والمساواة والحرية والعيشة الكريمة.
فهذا الكتاب ليس سرداً لتاريخ سيدنا عمر رضى الله عنه وإنما هذا الكتاب أشبه بدراسة مصغرة تدول حول عقل سيدنا عمر, وكيفية تفاعل سيدنا عمر مع القرآن الكريم, والنتيجة وراء ذلك التفاعل, وهل قيام دولة إسلامية في أيام خلافة سيدنا عمر كانت بسبب تفاعله مع القرآن الكريم.
ففي هذا الكتاب أستطاع الكاتب أحمد خيري العمري بكتابة جميع الجوانب الخاصة بسيدنا عمر رضى الله عنه وأرضاه, فقد حرص الكاتب على أن يقوم بكتابة جميع الجوانب الخاصة بشخصية سيدنا عمر, حيث توغل المؤلف في أعماق شخصية سيدنا عمر من حيث خلافته للدولة الإسلامية وأمور الحكم التي قامت على أساسه الدولة الإسلامية.
ففي هذا الكتاب يقوم المؤلف باسترداد شخصية عمر بن الخطاب حتى يقوم الأشخاص المسؤولين عن الحكم باتباع حكم سيدنا عمر أيام الدولة الإسلامية لعل يحدث الله بعد ذلك أمراً, يقوم الكاتب بالحديث أيضاً عن الفهم العمري للقرآن الكريم وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم, فالفهم العمري لهذان الشيئيان هو الذي بنى الدولة الإسلامية وجعل منها دولة الفتوحات الإسلامية في جميع البلدان وأيضاً جعل منها دولة قائمة على العادلة الاجتماعية والنهوض بالدولة.

عن مؤلف كتاب استرداد عمر من السيرة إلي المسيرة

قام بتأليف هذا الكتاب الكاتب أحمد خيري العمري, فهو كاتب ويعمل طبيب أسنان وولد هذا الكاتب في مدينة بغداد, وذلك عام 1970, وأيضاً ينتمي هذا الكاتب للأسرة العمرية الموجودة في مدينة الموصل, فهذه العائلة تعود نسبها إلي سيدنا عمر بن الخطاب, والد هذا الكاتب مؤرخاً ويعمل قاضياً عراقياً وهو من الأسماء المعروفة في ساحات المحكمة وهو خيري العمري.
تخرج هذا الكاتب من كلية طب أسنان عام 1993, وقد تخرج من جامعة بغداد, ولكنه أشتهر بكتابته الإسلامية حيث يتميز بأسلوب أدبي مميز عن غيره من كتاب الكتب الإسلامية والدينية, وقد تم اختياره عام 2010 ليكون أفضل الشخصيات الفكرية التي قامت بتكريمها دار الفكر في حفلها السنوي, وعند اختياره في هذه الحفلة تم اعتباره أيضاً أصغر المكرمين سناً, فقد تم تكريمه وهو لا يبلغ سن الأربعين.
يبحث دائما هذا الكاتب في جميع مؤلفاته للوصول إلي فكر النهضة بالدول, وأيضاً يقوم بتوضيح العلاقة بين تطبيق كلام الله عز وجل وكلام نبيه في النهوض بالدول, وله العديد من المؤلفات ومنها البوصلة القرآنية, وليلة سقوط بغداد, وأيضاً قام بكتابة سلسلة ضوء في المجرة, وقام بتأليف الفردوس المستعار والفردوس المستعاد, ورواية أبي أسمه ابراهيم, وغيرها من المؤلفات والكتب الإسلامية الرائعة.

نبذة عن محتوى كتاب استرداد عمر من السيرة إلي الميسرة

نظر الكاتب إلي وجود العديد من الدمار والخراب في الدول العربية والإسلامية وجميع الشعوب غير قادرة على العيش عيشة كريمة, لذلك قام بفكرة كتابه حتى يستطيع استرداد سيدنا عمر من الكتب الموجودة بداخل المكتبات إلي الواقع الذي نعيش فيه.
 ولكن بأسلوب مختلف حتى يستطيع القراء والمثقفين فهمه, وبالتالي من الممكن أن نفهم الفكر العمري ونقوم بتطبيقه لقيام الدول مرة أخرى ونهوضها من جديد, وهذا ما فكر به الكاتب حين قام بتأليف هذا الكتاب.

 
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم كتب إسلامية بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت

قد يعجبك ايضا


مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية