زهور النار من الألف الثاني في الكومنولث تحديدا

بقلم :   أحمد سليمان
23-10-2015
التقييم 2.00 بواسطة (81) قارئ 1624 قراءة
من الألف الثاني في جمهوريات الكومنولث أنجز هذا النص بعد أن بدأته في نيسان 1995 بمدينة غومل .أكتبه مجدداً في الأواخر من ذات العام في موسكو .
أما قبل … كأن من دواعي الأمور أن يهدم حيلي وأغيب لفترة عن نفسي ، بقسوة مميتة أغيب عن نفسي و أمرض ، هزتني تلك الأيام في الأواخر من العام ذاك .
بعض أصحاب وصداقات أمكنني من احتمال فظاعة ما تهدم فيَّ ، أعود بعد هدنة إلى صياغة مختلفة لما بدأته ، لكن ، ثمة ما خالجني من شعور في قطار يقلني من مينسك إلى موسكو ، وكان شرط كتابة هذه الصياغة عبر نفس تحدثني ذلك حين أفلسني العالم من ممكن الأشياء ( الأحلام كانت من هذه الأشياء لذا أبدو كمن يحلم حياته ولا يعيشها ) .
يحيل النص إلى دلالات رمزية في الموت ، كما في الكتابة حيث أخرج من تجربة مريرة . كنت أتمرن من خلالها على فعل الحرية إذ لم أمعن النظر إلى العالم بأعين ذئبية .

مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم أدب بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت
, قد يعجبك ايضا :
كتاب من الصفر إلى الاحتراف: فيجيوال بيزيك دوت نت 2008 ..إقرأ
كتاب إظھار الملفات المخفیة ..إقرأ
كتاب برنامج اساد برو staad pro ..إقرأ

مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية