فارس الرمال

بقلم :   جورجى امادو
23-10-2015
التقييم 2.00 بواسطة (42) قارئ 1506 قراءة
الرواية لا تناقش قضايا مالؤفة بل تتطلع الي اعالي الجبال منافسة الافكار كان ليل السلام الكبير القادم من أرصفة المرفأ قد لف السفن الشراعية ، والقلعة وسد الميناء ، وتمدد على طلعات الطرق وأبراج الكنائس ، وكانت الأجراس قد كفت عن الرنين لصلاة الغروب ، ذلك لأن الساعة السادسة كانت قد دقت منذ حين طويل ، وإذا كان القمر لم يبزغ بعد في هذه الليلة النيرة ، فقد كانت السماء ملأى بالنجوم وكان المستودع منفصل المشهد عن بياض الرمال التي تحتفظ بأثر خطى " فرسان الرمال " الذين كانوا قد ناموا وفي البعيد ، كان النور الضعيف لـ " بورتا دو مار " وهي حانه للبحارة ، يبدو وكأنه يحتضر ، وكانت ريح باردة تهب مثيرة الرمال ومعرقلة سير الرنجي حواو غراندي الذي كات يتأهب للذهاب إلى النوم
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم روايات عربية وعالمية بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت
, قد يعجبك ايضا :
كتاب دور الخدمات الاستشارية في تحسين كفاءة رأس المال البشري ..إقرأ
كتاب حصر الطوب و الرمل و الاسمنت فى المبانى ..إقرأ
كتاب المختصر - عن على عزت بيجوفيتش ..إقرأ

مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية