مرحبا يا سكر

بقلم :   محمد السالم
13-5-2018
التقييم 0 بواسطة (1) قارئ 167 قراءة
مرحبا يا سكر : إذا كنت من محبي الأقوال المأثورة والتي تحمل العديد من العبر والحكم، إذا كنت أيضا من عشاق الأعمال الأدبية الغنية بجمال التعبير وبراعة اللغة عليك بكتاب "مرحبا يا سكر" من الأعمال الأدبية المتميزة التي تحمل في طياتها بعض النصوص الأدبية في كلمات مبعثرة تتأرجح بين الحزن والفرح تمس القلب.

محمد السالم

كاتب سعودي له العديد من الأعمال الأدبية التي تتميز ببساطة الأسلوب وسهولة اللغة

محتويات الكتاب

يحوي الكتاب في طياته العديد من الجمل المختصرة يليها تفصيل موجز لهذه النصوص تتمثل في الآتي:
كان شيئا فيما مضى
يروي الكاتب انه عاش لحظات من الضحك، الكلام، الرفقة، في أحداث مسرحية الحياة المزيفة التي يعيشها رغما عنه، ومن ثم عاد إلى هيبته الأولى، بعد انتهائه من كل هذا الضحك يعود كما كان، يعود إلى حياة العزلة والحزن والانطواء، لا احد يعبره، لا يدري ما الذي يمكن فعله غير أن يعبر بكلماته مئات الصفحات، يتذوق في فمه غبار الحنين، وفي عينيه تمر مشاهد متناثرة كشريط ليس له نهاية فيما مضلا من أحداث، حيث كان يكتب الأغنيات للفاتنات، حيث فقد كل هذا الآن، حين أراد أن يكتب لنفسه.
وعند شعوره بالنوم يتسلل ألى طرقات رأسه يقوم بصفع وجهه، حيث انه كلما غرق في متاهة النوم يجد نفسه في متاهة طويلة ضيقة، يظل يحوم ويحوم حول نفسه، ومهما اتخذ من الطرق الجديدة إلا انه في النهاية يعود إلى لذات البداية، إنه يشعر بالضياع ولا احد معه سوى صوت يردد له "لا تعد، فقد تجاوزتك من زمان".
أشياء لا تكتمل
يتحدث الكاتب عن نصف الأشياء التي لا تكتمل
فيتحدث عن النصف الثاني من الكتب التي لم يتطرق لقراءتها ليس لسوء بها ولكن الخوف من النهاية التي تراني فيها ألوح ولا أستطيع القدوم.
الخطوة الثانية من القرار الذي تراجعت عن تنفيذه خوفا من نهايته غير مأمونة العواقب.
الأغنية التي تتوقف عند جزء منها يروق ويحلو لك فتستمتع بإعادته مرارا وتكرارا دون أن تدرك أهمية الكلمات المتبقية من الأغنية والتي تتحدث إليك في دقيقتها الأخيرة، حيث كنت أكمل كل شئ أخوضه برغبة أو بدون رغبة أملا في أن ألقاك في النهاية ، وكلما انتهيت من شئ بدأته، أبدأ في شئ جديد على أمل أن ألقاك، وأخبر نفسي في كل مرة "حسنا إنه في مكان لآخر ينتظرني".
شئ لا اعرفه
يقول الكاتب أنه يخشى كافة الأشياء التي يجهلها وليس بعلم بها، والتي تحدث له دون انتباه لها، والتي كلما اقترب منها اختفت واندثرت وابتعدت، لأنه لم ينتبه لها.
وتنسى
سوف يأتي الوقت الذي تتناسي فيه كل شئ، سوف تنسي أني كنت أصنع لك الفرح كما تشتهيه، وأحملك إليه حين يغمرك الحزن، وليس لديك الطاقة للفرار منه، أنا الذي يحيك لك كل حكيا الليل التي تعشقينها، حيث انه لا تجدي سوى حضني الذي يتسعك لضحكاتك، عتباتك، رغباتك، دموعك.
متى نلتقي.
يقول الكاتب أيها الحزين دمعتك في عيني وتنهيدتك لا تغادر صدري، وكل الم يقصدك قبل أن يصل إليك أضمه نحوي، فمتى نلتقي وتنسى حزنك ونلتقي.
أيها المتعب مني لا تبقى شئ من غضبي علي، ولا أتركك في حيرة طويلة، أقولها في كل مرة متى سنلتقي ونقرا القصائد ونغني.
مراجعة حول كتاب مرحبا يا سكر
مرحبا يا سكر من
الأعمال الرائعة والتي تعد بمثابة مذكرات الكاتب وخواطره  فهو يتناول فيها حنينه لأيام جميلة عاشها ويأمل في أن يعود به الزمن للعودة لهذه الأيام.
 
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم كتب أدب بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت
, قد يعجبك ايضا :
كتاب يا عزيزى كلنا لصوص ..إقرأ
كتاب عش الدبابير ..إقرأ
كتاب أخناتون ..إقرأ
  • 500 عام على الخروج من الأندلس: اكتشاف أمريكا
    ملف خاص في نفس العام الذي سقط فيه آخر معاقل العرب في الأندلس، تم اكتشاف قارة جديدة. اكتشفها الغزاة، وعانوا فيها نفس درجة الفساد. وكان عام 1492 عاما فاصلا
  • حطام العالم.. والمسرح السياسي العربي
    الجميع: هذه حكاية. ممثل 5: ونحن ممثلون. ممثل 3: مثلنا لكم كي نتعلم معكم عبرتها. ممثل 7: هل عرفتم الآن لماذا توجد الفيلة؟ ممثلة 3: هل عرفتم الآن لماذا
  • قصص على الهواء
    قصص لأصوات شابة تنشر بالتعاون مع إذاعة بي. بي. سي العربية لماذا اخترت هذه القصص؟ تفضّلت مجلة العربي، فأرسلت إلي مجموعة من القصص، وطلبت مني أن أختار
  • ثورة في عالم الكمبيوتر
    أجهزة الكمبيوتر تقف على أعتاب ثورة جديدة. وهي تشبه تلك الثورة التي واكبت ظهور الكمبيوتر الشخصي في عام 1981، والآن - بعد عشر سنوات - فإن هناك جهازا جديدا
  • جمال العربية
    شيِّق وشائق يخطئ بعض الناس في التمييز بين كلمتين متشابهتين هما: شيِّق وشائق. يقولون مثلا: هذا كتاب شيِّق.. والصواب أن يقال: هذا كتاب شائق، لأن كلمة شيِّق
  • صدى العرب والعروبة في شعر أحمد شوقي
    من المسلمات الشائعة في مفاهيمنا النقدية والأدبية، أن أحمد شوقي جاء متأخرًا في إطلالته الشعرية على دنيا العرب، وأنه كان ينأى بنفسه وبشعره، أحيانًا كثيرة،


مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية