خماسية مدن الملح

بقلم :   عبد الرحمن منيف
12-4-2018
التقييم 2.6 بواسطة (5) قارئ 222 قراءة
خماسية مدن الملح : يتجسد هذا العمل في كونه وثيقة تاريخية تتحدث عن ما هب من رياح حضارية على الحياة البدوية ، فهو عمل من الأعمال الأدبية الرائعة التي توصف حال القرى البسيطة والتغيرات التي طرأت عليها بعد اكتشاف النفط الأمر الذي أدى إلى تغير أحوالها الاقتصادية لذلك عرفت بمدن الملح، وقد أطلق على هذه الرواية بالخماسية حيث أنها تتكون من خمسة أجزاء، فتعد هذه الرواية عبارة عن ملخص لمجريات فترة الانقلاب التي عقبت اكتشاف ظهور "النفط" الأمر الذي كان له كبير الأثر في بدارية رحيل سكان الواحات، انتعاش الظروف الاقتصادية وثورة هائلة في الأموال غير متوقعة والتخطيط والبدء في بناء مدن جديدة، والصراع على كلا من السلطة والمال.

الكاتب الروائي عبد الرحمن منيف

هو روائي سعودي الأصل من مواليد عمان بمدينة منيف في عام 1933، التحق بالدراسة بالأردن حتى اكمل شهادة الثانوية العامة بها، وبعد الانتهاء من المرحلة الثانوية التحق بكلية الحقوق ببغداد، ولكن نظرا لنشاطه السياسي المتزايد في حزب البعث السياسي تم طرده من الجامعة حتى انتهى به المطاف لإكمال دراسته الجامعية بجامعة القاهرة، ثم حصل على درجة الدكتوراه في اقتصاديات النفط من جامعة بلغراد، عمل بالصحافة لعدة سنوات بمجلة البلاغ ببيروت، وفي عام 1975 غادر بيروت واستقر بمدينة بغداد واصدر جريدة تحت مسمى" النفط والتنمية" تهتم بكافة شئون النفط، كما احترف في الكتابة الروائية في تفرغ تام لها عندما رحل إلى باريس.

أهم ما يناقشه الكتاب

شرع الروائي "عبد الرحمن" عند البدء في كتاب "مدن الملح" على تناول البلدان التي عاصرت انقلاب أو ثورة اكتشاف النفط من خلال تقسيم الكتاب إلى أجزاء خمسه كل جزء يناقش موضوع محدد وقضية محددة من آثار هذا الانقلاب كما يلي:
الجزء الأول "التيه"
تطرق الكاتب في هذا الجزء من الكتاب إلى تناول وشرح أهم التغيرات التي طرأت على بلدان الوطن العربي، مستعينا في ذلك بالمزج بين كلا من الواقع والخيال لتقديم صورة واضحة للانقلاب الحادث في هذه البلدان، مبتدئا بوصف ظهور "النفط" في كلا من قرى ومدن الجزيرة العربية إلى بداية بناء المدن الجديدة، حيث قام بتصوير هذه التغيرات الإصلاحية على كلا من البلدان والسكان على أنها عاصفة قاسية غيرت الملامح القديمة لهذه البلدان مستعينا ببلدة "حران" كنموذج لهذه المدن، كما ذكر أحد الشخصيات التي لها دور بارز في هذه الأحداث وهو " متعب الهزال" وهو من الشخصيات الثائرة والمعبرة عن موقف أصحاب الأرض.
الجزء الثاني "الأخدود"
يتناول الكاتب في هذا الجزء وصف للتغيرات التي تتسم بحدتها والتي طرأت على الصحراء الرملية الغير مجدية والتي حولتها إلى منبع للأموال الطائلة ومن الشخصيات المؤثرة في هذا الجزء والتي سهلت الكثير على الأمريكان لتنفيذ مخططاتهم في هذه البلدان السلطان" خربيط".
الجزء الثالث"تقاسيم الليل والنهار"
يتطرق في هذا الجزء إلى كيفية استعمار الغرب للصحراء الغربية بسهولة نظرا لتحالف السلطان "خربيط" مع الغرب كوسيلة لتحقيق مطامعه والسيطرة على مجريات الأمور.
الجزء الرابع" المنبت"
يوضح الكاتب في هذا الجزء الانقلاب على " فنر" والتغيرات السلبية الحادثة في هذه المنطقة ومحاولته السياسة القامعة لأبيه وأخيه، والمحاولة من التخلص من الاستعمار الأمريكي وإنهاء نفوذه في المنطقة.
الجزء الخامس" بادية الظلمات"
يطرق الكاتب في هذا الجزء وصول "فنر" إلى ما كان يحلم به من تغير لسياسات أبيه والقضاء على الاستعمار الأمريكي، موضحا حال الناس والتغيرات التي طرأت عليهم والتغير في الثقافات وعاداتهم وهويتهم حتى ينتهي المطاف باغتيال "فنر"
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم كتب تاريخ بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت
, قد يعجبك ايضا :
كتاب عزل مائ وحرارى من المهندس علاءمحمد ..إقرأ
كتاب الأحصاء واختبارات التشخيص الطبية ..إقرأ
كتاب ‫الإنهيار ..إقرأ


مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية