حلية طالب العلم

مؤلف العمل
بكر بن عبد الله ابو زيد
نوع الملف
نوع العمل
عدد القراءات
1430 مرة
التقييم 3.25 بواسطة (8)قارئ

كتاب حلية طالب العلم : لكل صفة حجة و دلالة, و لكل محمود تأدب و طالب العلم الشرعي خاصة يجب ان تتوافر فيه صفات من الاداب و الصفات المحمودة حتي يكون عالما علي حق. هذا ما ناقشه كتبانا اليوم "حلية طالب العلم" للشيخ بكر بن عبد الله أبو زيد ". يبدأ الكتاب بعمل استقراء سريع لما يري علي من يدعون انهم من طلاب العلم و لا يري في سلوكهم الظاهر ما يوافقه من الاداب الاسلامية و السنن الحميدة. و عليه قام بجمع و سرد مجموعة من الاداب التي يجب ان تكون راسخة في نفوس طالبي العلم و ما قد يبدر عن طالب العلم من نواقضها في السلوك و الافات المجتمعية التي تغزو السلوكيات العامة و يتاثر بها طالب العلم كونه احد افراد المجتمع ,كائن حي يتأثر بما تفيضه عليه بيئته سلبا و ايجابا و ينعكس ذلك لاحقا في سلوكه. و كيف للانسان ان يتفادي آفات المجتمع و بغيض الصفات بتفاديه بعض نواقص الاداب المذكورة , ليصبح ذا حلية من الاخلاق و الاداب الحميدة. لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب تابعنا الي نهاية المقال

عن الكاتب "بكر بن عبد الله ابو زيد"

اسمه بالكامل"بكر ابن عبد الله ابن محمد ابوزيد" و هو احد اكابر العلماء المسلمين الذين تخصصوا في الفقه المعاصر بالمملكة العربية السعودية. تقلد بكر بن عبد الله عضوية كبيرة بالمجمع الفقهي الخاص برابطة العالم الاسلامي". ايضا حصل علي منصب بمجلس القصاء السعودي واضافة لكونه عضو في هيئة كبار العلماء و "اللجنة الدائمة" للبحوث العلمية و شئون الافتاءات. و هو عالم حسيب كريم الاصل, يصل نسبه الي "زيد جد" و هي التي تعرف بقبيلة بني زيد و يمتد فرع نسبه الي "فخذ ال غيهب" و هو احد اكابر قبيلة"بني زيد" المعروقة في نجد.

حياته العلمية

قام بكر ابو زيد بالدراسة داخل الكتاتيب منذ ان كان صغيرا, بعدها قام بالالتحاق بالمدرسة الابتدائية ثم استكمل تعليمه في الرياض حيث كانت دراسته في المعهد العلمي, استكمل تعليمه ليلتحق بكلية الشريعة و منها "المعهد العالي للقضاء" الي جانب دراسته ,كان يتتلمذ علي ايدي العديد منكبار المشايخ ليتبحر اكثر في العلوم الدينية و لوحظ عليه الاتجاه المعاصر في الفكر. فكان احد التلامذة النجباء للقاضي "صالح بن مطلق" و تعلم اللغة علي يد الشيخ "الشربشي" و تبحر في علم "الميقات" حيث انه حفظ منظومته عدولا عن هؤلاء المشايخ. حتي انه لازم الشيخ "عبد العزيزبن باز"و درس كتاب الحج من "المنتقي" في المسجد الحرام. له العديد من المؤلفات و لكن ابرز مؤلفاته هو كتاب اليوم حلية طالب العلم.

ما يريده الكاتب من حلية طالب العلم

كون ابي بكر ابو زيد طالب علم من الدرجة الاولي و تتلمذه علي يد الكثير من العلماء, ناهينا عن حبه الجم في العلوم الاسلامية و نهجه المتحضر في التفكير, هو امر بات يشكل هدفا بالنسبة له يحقق من ورائه المعادلة الصعبة في صقل مبادىء و اخلاقايات طالب العلم لانه بالنهاية سيكون مثالا يحتذي به في مجاله. فذكر فيه بعض الافات المجتمعية و كيف يؤثر الافراط في عمل الافات علي سلوك الفرد و من حوله, كثر الامر او قل سوف سؤثر سلبا علي محاسن الاداب و درجاتها من اقل المراتب في السنة الي اعلاها في الفرضية و الوجوب. حتي الافات , تبدأ بالمكروه و تنتهي بالتحريم. و قد يختص بآفة ما فرد و قد تشمل العامة من القوم اذا كان ما كان اهل المكان مكلفين. و افاد في كتابه انه لم يستوفي كل الاداب و لا حتي اغلب الافات لكنه شكل السياق كان في اتجاه ضرب الامثلة لتوضيح الدلالات من وراء الاثر الايجابي و السلبي للفضيلة و الادب او عافانا الله من الافة.

مع أطيب التمنيات بالفائدة والمتعة, كتاب حلية طالب العلم كتاب إلكتروني من قسم كتب كتب إسلامية للكاتب .بامكانك قراءته اونلاين او تحميله مجاناً على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت

جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب, لإجراء أي تعديل الرجاء الإتصال بنا.

قد يعجبك ايضا


مشاركات القراء حول كتاب حلية طالب العلم من أعمال الكاتب


لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية