مفتاح سليمان الأصغر

بقلم :   أحمد بدران
9-3-2018
التقييم 4.90 بواسطة (175) قارئ 14518 قراءة
كتاب مفتاح سليمان الأصغر للمؤلف العظيم أحمد بدران ، تعود أصول هذا الكتاب إلى الأصول اليهودية، ويعد هذا الكتاب بمثابة دراسة في مجال السحر في القرون الوسطى في عهد الملك سليمان، حيث كان فيحمل الكتاب في طياته التعاويذ السحرية، بالإضافة إلى العديد من المخطوطات المطلسمة والتي يرجح أنها تعود إلى كلا من القرن السادس عشر والسابع عشر، ولكن هناك نسخة من هذه المخطوطات في النموذج اليوناني تعود إلى القرن الخامس عشر، فهناك العديد من الأقاويل الدارجة والتي توضح أن هذا الكتاب يعتمد على استخدام الرموز والأحرف والأرقام لاستدعاء الجن لتحقيق الأماني، وتلبية المتطلبات، ويتميز هذا الكتاب بتنوعه وتعدد الدوائر السحرية.ويعد هذا الكتاب أيضا بمثابة مفتاح لحبس الأرواح الشريرة التي تستخدم في إيذاء الآخرين، فهي
ونلاحظ انه هناك العديد من الصليبين واليهوديين الذين قاموا بالتـأكيد على أن هناك العديد من الكتب المتواجدة في العصور الوسطى والتي ترجع نسبتها إلى الملك سليمان، الذين يتعاملون مع كلا من الطوائف اليهودية والكيميائيين العرب الذين يقوموا بدراسة "علم الشياطين"، بالإضافة إلى العديد من الكتب التي تعود أصولها ونسبتها إلى الملك سليمان والتي كانت تعتمد على استحضار الشياطين أو الوقاية منها، حيث جميعا يعلم أن الله منح سليمان صفة مخاطبة جميع الكائنات الحية بما فيها الجن، بالإضافة إلى نجمة داوود والتي كانت تعرف "بالنجمة السداسية"، حيث توارثها سليمان عن أبيه لتعد بمثابة مفتاح من مفاتيح الطقوس السحرية.

الهدف من هذا العمل

ورد حسب تاريخ الأسطورة أن الملك سليمان قام بتدوين هذا الكتاب لابنه، ولأسلافه حتى يتوارثوا كيفية التعامل مع القوى الخارقة الخاصة، ولكن لا أحد يعي القصة الحقيقة لسيدنا سليمان، حيث يعدونها من الأساطير التاريخية القديمة والتي تعتمد في أساسها على السحر.

محتويات الكتاب

تم تسطير هذا العمل على جزئين لكل منهم موضوعات خاصة كالآتي:
الجزء الأول:
يشتمل في طياته على الدوائر السحرية والتعاويذ بهدف التحكم في الأرواح الشريرة والشياطين التي والتي تحتاج إلى دوائر سحرية وتعاويذ خاصة حتى يتم التعامل معها.
الجزء الثاني:
يشتمل في طياته على طرق استخدام هذه الدوائر والتعويذات، بالإضافة إلى التعرف على الأدوات الخاصة بتفعيل هذه التعاويذ والدوائر، حيث يعد هذا الجزء بمثابة دليل إرشادي للتعرف على طرق وخطوات تفعيل التعويذات المذكورة في الجزء الأول، باللإضافة إلى احتوائه على تعليمات لممارسة احتضار الأرواح، وضرر الآخرين،
ويقول الكاتب أن كلا مما يحدث من حولنا من قوة خارقة أو أعمال مبهمة ليس لها تفسير فهي من فعل الله عز وجل، كما يعرف أيضا في جميع العقائد السماوية أن الملك سليمان منحه الله تعالى قوة خارقة خاصة من خلالها يستطيع فعل أي شيئ يريده منها التحدث مع الطير، والتعامل مع الشياطين، فتسرد الأساطير التاريخية أن هناك كلا من آلة للحبر وآلة للشر ومن يستطيع التعامل مع هذه الآلة في جميع أحوالها، فذلك يدل على أنه وسيط إلاه أو أنه الإله في خد ذاته، وعلى هذا النحو ترسخت هذه العقائد والمفاهيم في عقول الكثير، حيث جذم الكثير أن سليمان أشبه بالإله ويستطيع التعامل مع القوى الخارقة الخاصة من خلال اكتسابه هذه القوى الخارقة التي منحها له الله.

 عن الكاتب

أحمد بدران، روائي وأديب وقاص ولد في عام 1984 بالقاهرة، له العديد من المؤلفات القصصية القصيرة، وتم نشرها في سلسلة كتب العائدون، له العديد من المؤلفات الروائية في الخيال العلمي مثل "رواية كيمتريل".

 
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم روايات عربية بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت

قد يعجبك ايضا


مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية