زاد المعاد في هدي خير العباد

مؤلف العمل
نوع الملف
نوع العمل
عدد القراءات
1223 مرة
التقييم 4.09 بواسطة (11)قارئ

كتاب زاد المعاد في هدي خير العباد، لابن قيم الجوزية، تطرق المؤلف في هذا العمل العظيم إلى الشئون الخاصة والعامة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، بالإضافة إلى انه تطرق إلى أطوار حياته، والأحداث الجليلة والعظيمة في حياته،  ويروى المؤلف الظروف التي تدون فيها هذا العمل ويقول، أنه تم كتابة هذا العمل في حال السفر، ولم يكون لديه المصادر الموثوقة التي يقتبس منها المادة العلمية والأخبار وكل ما يتعلق بهذا الموضوع، وعلى الرغم من ذلك قام بتضمين العديد من الأحاديث النبوية المتعلقة بالنبي صلى الله عليه وسلم قولا وفعلا، المنثورة في المسانيد، والمعاجم، والصحاح، مع ارفاق كل حديث في الموضوع الذي يناسبه، وذلك يدل على سعة اطلاعه، وجودة حفظه،ويتميز هذا العمل بسهولة عباراته، وجمال لغته، وتنوع أساليبه، وترابط أفكار وتسلسلها.

محتويات الكتاب

  • استهل بن القيم كتابه بمقدمة توضح أهمية اتباع سنة النبي التي امرنا الله بها،  لما لها من فوائد عظيمة على النفس البشرية، وان الحصول على السعادة في الدارين مرهون بمتابعة الرسول صلى الله عليه وسلم، ثم تطرق إلى وحدانية الله في خلق المخلوقات وتفرده بهذه الخاصية، والاختيار من بين المخلوقات، والأمر باتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم.
  • ثم بدأ الكاتب بسرد كل ما يتعلق بحياة النبي ونسبه من " أمهاته- ختانه-حواضنه"، وأيضا سرد دعوته ومراحلها،  وأسمائه المتعددة مع شرح لمعانيها، بالإضافة إلى ذلك تحدث عن الهجرتين، م تناول سرد لكلا من " أولاد- أعمام- خدامه- مواليه- كتبه- حرسه- وحداته- شعرائه- مؤذنيه"، وتطرق أيضا إلى كلا من " غزواته- بعثاته- أساسه- سلاحه- دوابه - طعامه- ملابسه- نومه-نكاحه".
  • ثم تناول فصلا بأكمله عن " اتخاذ الغنم والرقيق- معاملته- جلوسه-مشيه- كلامه-سكوته- هديه في سنن الفطرة".
  • تناولا فصولا مطولا تشتمل موضوعات متنوعة تتمثل في هديه في المختلفة لكلا من " الصلاة- الصيام- الزكاة- الوضوء- الحج- العمرة- الضحايا- الأذكار- الأدعية- الجهاد".
  • تم تناول فصلا تحدث فيه عن هدي النبي في الطب الذي اعتمد عليه بتطبيب نفسه أولا ثم وصفه لغيره.
  • واختتم الكاتب عمله بفصول عن هدي النبي صلى الله عليه وسلم في البيوع والأقضية والأنكحة.
القسم الأول: شمائل النبي صلى الله عليه وسلم
 
الفصل الأول في نسبه: ويروي الكاتب أن النبي خير البشرية على الأرض، فهو "محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن لؤي بن غالب بن فهربن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدكرة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان"
فيقول الكاتب أجمع الجميع على الاتفاق على نسب النبي، أما ما فوق عدنان ففيه اختلاف، ولا خلاف أن النبي ولد في جوف مكة، ولكن اختلف في وفاة والد النبي صلى الله عليه وسلم، هل توفي قبل ولادة النبي، أم بعد ولادته؟، وتوفيت امه وهو في عمر السابعة بين مكة والمدينة، وكفله جده عبد المطلب، وتوفي جده وهو في عمر ثمان سنوات، ثم تولى كفالته عمه أبو طالب، حتى عمر اثنى عشر عاما، ولما بلغ الخامسة وعشرين من عمره ذهب إلى تجارة في الشام، حتى وصلى إلى البصرة، وبعد عودته تزوج السيدة "خديجة بنت خويلد"، وبعد زواجه من السيدة خديجة حبب الله إليه التعبد والخلوة مع الله، فكان يتعبد في غار حار ليالي، وكان يكره عبادة الأوثان والأصنام، ودين قومه كرها شديدا، وعند اكتمال سن الأربعين أكرمه الله وبعثه برسالته لكافة الخلق، وأنعم الله بمراتب عديدة من مراتب الوحي والتي تتمثل في الآتي:
  • صدق الرؤيا..
  • فرض الصلاة وهو فوق السموات في ليلة المعراج.

نبذة عن الكاتب

هو"مُحمّد بن أبي بكر بن أيّوب" ولد عام 691 من الهجرة من اشهر علماء عصره،  أطلق عليه العديد من المسميات الجوزي، الدمشقي، عرف بعلمه الغزير، واطلاعه الكثير في علوم الفقه والسنة والتفسير. له العديد من المؤلفات في الحديث والسيرة النبوية، والطب والحكمة.



 

مع أطيب التمنيات بالفائدة والمتعة, كتاب زاد المعاد في هدي خير العباد كتاب إلكتروني من قسم كتب كتب إسلامية للكاتب ابن قيم الجوزية .بامكانك قراءته اونلاين او تحميله مجاناً على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت
جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب, لإجراء أي تعديل الرجاء الإتصال بنا.

قد يعجبك ايضا


مشاركات القراء حول كتاب زاد المعاد في هدي خير العباد من أعمال الكاتب ابن قيم الجوزية


لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية