نحو ثقافة إسلامية أصيلة

بقلم :   عمر الاشقر
1-3-2018
التقييم 5.00 بواسطة (12) قارئ 1123 قراءة

نبذة عن كتاب نحو ثقافة إسلامية أصيلة

بداية ما, هي الثقافة؟ دائما ما نسمع ان شخصا لديه ثقافة , اخر ليس لديه منها اي مخزون . هل بالضرورة ان يكون اللشخص مثقفا اي متعلما؟. ام ان الثقافة شيء و العلم شيء اخر.تعريف الثقافة هو ذلك النسيخ المترامي من الافكار المتراكمةو المعتقدات التي يكتسبها الشخص علي مر الوقت اضافة لعادات المجتمع و تقاليده و اتجاهاته ناهينا عن العلوم في مجال تخصصه الذي غالبا ما يمثل اتجاه العمل فيما بعد. اي ان الثقافة ليست بالضورورة هي كل ما يتعلمه المرء في المجال العلمي مثل الرياضيات و العلوم و الاداب , هي مجموع كل ما يكتسبه من علوم من المجتمع او من معاشرته لمجتمعات اخري يخرج منها بناتج معين يشكل فكرهو اتجاهاته التحليلية فيما بعد. من الثقافات ما يقبله المجتمع و منها ما يستهجنهبالكلية , غالبا ما تكون الافكارو الثقافات التي تضاد الدين الرسمي للدولة مستهجنة من قبل المجتمع ذاته , لانها في الغالب تنافي العادات و اشكال السلوك التي يعتد بها. تعرف الثقافة ايضا بانها التنشئة الاجتماعية , و عليه فاذا كانت المجتمع مجتمع اسلامي تسير قوانينه بما يتوافق مع الشريعة الاسلامية اذن يمكننا القول بان التنشئة الاجتماعية هنا تنشئة اسلامية او ان الثقافة السائدة في المجتمع هي الثقافة الاسلامية. قام الدكتور الفاضل عمر الاشقر بسرد الثقافة التي يجب ان يعتنقها المسلم ناهينا عما قد يعيشه في مجتمعه , فيجب ان يكون للمسلم كيان ثقافي ينبع من تنشئة احتماعية مصدرها احكام الشريعة و ما يؤيده الدين او ما يحرمه حتي لو تعارض ذلك مع تقاليد و عرف المجتمع. قام بصياغة ذلك في رائعته نحو ثقافة إسلامية أصيلة , لمعرفة الكثير عن الكتاب و مزيدا عن الدكتور عمر الاشقر تابعنا لنهاية المقال

 عن الدكتور عمر الاشقر

ولد الدكتور عمر الاشقر بدولة فلسطين بمدينة نابلس, وتم تاسيسه في بيت علي اساس علمي اسلامي رصين , اذن اخوه هو الدكتور "محمد الاشقر" احد العلماء الاجلاء في علم الفقه. درس الدكتور عمر الاشقر في المملكة العربية السعودية منذ ان بلغ الثالثة عشرة من عمره ليتجه الي المدينة المنورة لاكمال الدراسة و من ثم الالتحاق بجماعة الامام بالرياض؟ بعدها قام باستكمال الدرساة في كلية الشريعة ثم شغل وظيفة امين مكتبة الجامعة الاسلاميةو التي قبع فيها لمدة ليست بالقصيرة و بعدها قام بمغادرة المملكة متجها الي دولة الكويت لاستكمال دراسته و الحصول علي درجة الماجيستير من جامعة الازهر و منها الي الدكتوراة من كلية الشريعة.

حول كتاب نحو ثقافة إسلامية أصيلة

هذا الكتاب تم ترجمته الي عدة لغات منها الروسية , يناقش الدكتور عمر الاشقر فيه المعني العام للثقافة متجها الي المعني الخاص و الاهم و هو الثقفة الاسلامية , و كيف تاثرت الحضارات الغربية بالثقافات الالسلامية لما تعجبه من مخزون علمي و ادبي جم. و بعد تحليله للثقافة الغربية وجدان اساس نشاتها و مكوناتها قد بدات بالتفكك حينما بعدت عن اساس الحضارات اللاسلامية التي نشات عليه منذ البداية فنشبت الصراعات و حدثت التشوهات الفكرية التي جعلت من الدنيا مرتعا للصراع لا للاحياء. الكتاب يناقش ايضا اهم المبادىء التي يجب علي كل مسلم ان يتفهمها من اسلامنا الحنيف و ماذا يجب ان يركز عليه من عقائد و عبادات و كيف تتم المعاملات بين المسلمين بعضهم بعض و الاخلاق الحميدة التي يجب ان يحملها و يتصرف علي اساسها كل مسلم ليكون قدوة لمن حوله من المسلمين و من غيرهم رفعة لشان ديننا الحنيف.

 
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم فكر وثقافة بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت
, قد يعجبك ايضا :
كتاب مقدمة إلى التحكم بالأجهزة الخارجية - Physical Computing ..إقرأ
كتاب الرياض الندية شرح القاعدة النورانية ..إقرأ
كتاب كتاب الملاحن ..إقرأ

مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية