القلب أبدا يدق

بقلم :   أنيس منصور
23-10-2015
التقييم 2.00 بواسطة (18) قارئ 883 قراءة
هذا الكتاب قصة لسيدة في الستين من عمرها توفي زوجها وتحملت عبئ المسؤلية من بعده في الشركات والاملاك التي خلفها زوجها .لها ولدآ وبنت كلاهما متزوجان ولديها مرض الوهم حيث انها علي طول تستخدم الادوية والدكتور يزورها بأنتظام وتمضي الايام وتحس السيدة انها تحتاج الي الراحة وانها قد أفرطت في العمل وبالغت في الوهم بأنها تعاني من الامراض فقررت ان تقوم برحلة تغير فيها جو وقامت بها دون علم ولديها الذان يشتغلان تحت أمرتها في الشركة وخلال هذة الرحلة تقع في الحب معا رجل اعمال يعرفها منذ القدم ولكنها لا تعرفة وهوا قد أحبها قديمآ ولكنها لم تكن من نصيبة وقد اخفي حبها في نفسة الي ان اتت الصدفة ورأها فصارحها بحبة واخبرها ان زوجتة توفت من حوالي سنة واخبرها بقصتة كيف أنة احبها وكيف انة يعرف ادق التفاصيل عن شبابها وايام المدرسة وقد حاولت التردد والرفض بحجة الاولاد و انهما كبيران وما الي ذالك .... لمعرفة المزيد قم بقراءة الكتاب
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم روايات عربية بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت

قد يعجبك ايضا


مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية