ميخائيل باختين والمبدأ الحواري

بقلم :   تزفيتان تودوروف
23-10-2015
التقييم 3.08 بواسطة (53) قارئ 2806 قراءة
تنبه الغرب الأوروبي والأميركي،خلال العقود الثلاثة الماضية، إلى الغني والتعقيد للذين ينطوي عليهما فكر باحثين مبدأ ينقل أعماله إلى اللغات الأوروبية. وكان لجوليا كريستيفا ونزفيتان تودوروف، في فرنسا، ومايكل هولكويست في أميركا، الفضل في تعريف القارئ الغربي بالإنجاز الكبير لباحثين في حقول معرفته متباينة، وقد عمل تودوروف علاى ترجمة أعمال باختين، التي كانت مجهولة، إلى الفرنسية، وقام في هذا الكتاب (المبدأ الحوار)، الذي أصدره عام 1981 وألحق به نصوص باختين التي تم نشرها بالروسية لأول مرة عام 1979، بشرح باختين وجعل نظريته إلى العامل قريبة من القارئ الفرنسي. بسبب أهمية هذا الكتاب وضرورته للتعرف على منظور باختين وعمله الذي يتجاوز النقد إلى حقول معرفية تتضمن الأنثروبولوجية الفلسفية، وابتسمولوجيا العلوم الإنسانية، وعلم عبر اللسان، إرتائ "فوزي صالح" نقله إلى العربية. وذلك لإطلاع القراء العرب على فكر باختين وعلى الهاجس الذي كان يستحوذ على فكرة والذي هو العلاقة بين الأنا والآخر من خلال تفاعل حواري لا ينقطع.
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم أدب بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت
, قد يعجبك ايضا :
كتاب الملف الكهربائي ..إقرأ
كتاب مبـــادئ تعلـــم البرمجــــة ..إقرأ
كتاب أساسيات برمجة هيكلية ..إقرأ

مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية