تاجر البندقية

بقلم :   وليم شكسبير
23-10-2015
التقييم 2.01 بواسطة (139) قارئ 5952 قراءة
"البندقية"هي احد اشهر المدن الكبري بإيطاليا، والقصة تحكي عن اليهودي الجشع"شيلوك" الذي جمع ثروة طائلة من المال الحرام..فقد كان يقرض الناس بالربا الفاحش..وكانت مدينة البندقية في ذلك الوقت من أشهر المدن التجارية، ويعيش فيها تجار كثيرون من المسيحيين..من بينهم تاجر شاب اسمه"انطونيو". كان "انطونيو"ذا قلب طيب كريم..وكان لا يبخل على كل من يلجأ إليه للاقتراض دون ان يحصل من المقترض على ربا او فائدة.لذلك فقد كان اليهودي "شيلوك"يكرهه ويضمر له الشر بالرغم مما كان بيديه له من نفاق واحترام مفتعل. وفي اي مكان كان يلتقي فيه "انطونيو"و"شيلوك"كان "انطونيو"يعنفه ويوبخه، بل ويبصق عليه ويتهمه بقسوة القلب والاستغلال.وكان اليهودي يتحمل هذه المهانه، وفي الوقت نفسه كان يتحين أيه فرصة تسنح له للانتقام من "انطونيو"
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم مسرح عربى وعالمى بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت
, قد يعجبك ايضا :
كتاب ادارة عمليات Forex ..إقرأ
كتاب تصميم مول تجارى ..إقرأ
كتاب تحليل موقع Best Buy الامريكي ..إقرأ
  • تركيا تغسل ذنوبها في مياه أربعة بحور!
    استانبول ليست سوى قطرة على سواحل الجمهورية التركية المترامية الأطراف، الممتدة بحدودها مع الاتحاد السوفييتي وإيران والعراق وسوريا وبلغاريا واليونان. وهي
  • فلسفة الكراهية.. المأزق والمخرج
    فلسفة الكراهية.. المأزق والمخرج يقف الغرب بين العرب وإسرائيل - لسبب ظاهر أو خفي - موقفاً يفصح عن مثل حاد الدلالة على المؤازرة لعدوان مهما قبح, والاستهانة
  • النموذجان النقيضان
    - النموذجان النقيضان - كانت أهم سمة بارزة للشاعر، في العصر الجاهلي، من حيث هو نموذج أصلي، أنه صانع أسطورته الخاصة التي يستمد سرها من حضوره المستقل،
  • الروبوت
    بين الحلم والحقيقة الإنسان الآلي أو الروبوت ، صورة لكائن صناعي يأتي بالمعجزات في أدب الخيال العلمي، لكن ترى ما هي صورته الحقيقة في الواقع؟ إن حلم الإنسان
  • ليوناردو دافنشي صورة جنيفرا دي بنشي
    ليوناردو دافنشي صورة جنيفرا دي بنشي - يعود الدليل الأول على وجود هذه اللوحة إلى العام 1733م في مجموعة أمراء الليختنشتاين, ولكنها بيعت في العام 1967م
  • محمود درويش في مراحله.. من الخطوط المستقيمة إلى الزوايا والدوائر
    محمود درويش في مراحله.. من الخطوط المستقيمة إلى الزوايا والدوائر قف الآن محمود! لا بد من كِلْمَةٍ في الوداع.. -تقول لأمك إن فتاها البهيّ الوسيم.. غدا


مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية