نهاية التاريخ والإنسان الأخير

بقلم :   فرانسيس فوكوياما
23-10-2015
التقييم 4.83 بواسطة (113) قارئ 6438 قراءة
يتحدث عن الاهتمامات الزائدة لدي الدول والمجتمعات الديمقراطية اهم ما قد يكون مؤثرا في الانتهاء الاخلاقي للدول ففي الكتاب تمسك فوكوياما بنظريته في كتاب "نهاية التاريخ والإنسان الآخير" مع تركيز خاص على الدول الآسيوية والشرق أوسطية والعملية الشاقة لبناء الدولة فيها، وشرح أسباب الفشل الأميركي في بناء دول ديمقراطية مستقرة وفاعلة أو "الذهاب إلى الدنمارك" حسب تعبيره في العراق وأفغانستان، وربط الديمقراطية الليبرالية بالـ"تطور العام" للبشرية ورغم الاخفاقات، فانها لا تزال "اللعبة الوحيدة في المدينة" شارحاً الأسباب لماذا على دولة ديمقراطية ولكن بمشاكل هيكلية متعلقة بالمحسوبيات والزبائنية مثل الهند
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم كتب متنوعة بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت
, قد يعجبك ايضا :
كتاب تلوث النباتات الطبيه بالعناصر الثقيله ..إقرأ
كتاب تاريخ الكنيسة النصرانية في المغرب العربي ..إقرأ
كتاب المناظرة الكبرى في مقارنة الأديان بين القس سويجارت والشيخ ديدات ..إقرأ

مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية