الآثار القبطية والبيزنطية

بقلم :   د. عزت زكى حامد قادوس
23-10-2015
التقييم 2.07 بواسطة (125) قارئ 3324 قراءة
الآثار القبطية والبيزنطية المجموعة تشمل العديد من الاخبار عن تلك الحضارات وتروي الذي لم يكن مالؤفا حين ذاك ويظهر في الكتاب ملامح الفن القبطي بوضوح، حيث إنه فن شعبي مسيحي محلي خاص بمصر، وهو في جوهره فن ديني يميل إلى الرمزية والبساطة، ويأخذ شخصياته من الكتاب المقدس أو يصوِّر القديسين المحليين المعروفين. ولقد عُرف الفن القبطي بتصوير الأشخاص في بعدين اثنين مع تجاهل البعد الثالث. ويستخدم الفن القبطي أيضًا بعض الأشكال الهندسية في الزخرفة؛ والتي لها مدلول رمزي يرتبط بالعقيدة مثل المثلث الذي يرمز للثالوث القدوس. بالإضافة إلى ذلك اتخذ الفن القبطي بعض الصور الحيوانية مثل السمكة، وكذلك بعض العناصر النباتية كأغصان الكرمة.
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم آثار بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت
, قد يعجبك ايضا :
كتاب باب عشره ..إقرأ
كتاب أقدام حافية فوق البحر ..إقرأ
كتاب إسرائيل النازية ولغة المحرقة ..إقرأ
  • العلاج بالنحاس
    من يصدق أن النحاس يستخدم في علاج بعض الأمراض، هذا ما يحدث الآن بالفعل، فقد عاد الباحثون إلى النحاس لتحديد إمكانات استخدامه في العلاج بعد أن تغافل الإنسان
  • أهم مائة كتاب في التراث العربي القديم
    إن اتفقنا على أن من أهم الأهداف التي يجب أن تتوخاها أية محاولة لإصلاح نظم التربية والتعليم في العالم العربي هو أن يسترد شباب أمتنا احترامهم لتراثهم الفكري،
  • رحلة كريستوفر كولمبس
    بداية الحلم .. أم ذروة المأساة؟ بعد مرور خمسة قرون كاملة لا تزال رحلة كولمبس تثير المزيد من الأسئلة؟ أسئلة حول أهمية الرحلة، وأخرى حول الرجل الذي قام
  • ثورة في عالم الكمبيوتر
    أجهزة الكمبيوتر تقف على أعتاب ثورة جديدة. وهي تشبه تلك الثورة التي واكبت ظهور الكمبيوتر الشخصي في عام 1981، والآن - بعد عشر سنوات - فإن هناك جهازا جديدا
  • المستشرق الإسباني خوسيه ميجيل بويرتا فيلشيث.. ماضي غرناطة العربي غيّرني عقلاً وقلباً
    المستشرق الإسباني خوسيه ميجيل بويرتا فيلشيث.. ماضي غرناطة العربي غيّرني عقلاً وقلباً لا نعلم على وجه الدقة ما إذا كان المستشرق خوسيه ميجيل بويرتا فيلشيث
  • صدى العرب والعروبة في شعر أحمد شوقي
    من المسلمات الشائعة في مفاهيمنا النقدية والأدبية، أن أحمد شوقي جاء متأخرًا في إطلالته الشعرية على دنيا العرب، وأنه كان ينأى بنفسه وبشعره، أحيانًا كثيرة،


مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية