العتبات المقدسة فى الكوفة

بقلم :   محمد سعيد الطريحى
23-10-2015
التقييم 3.01 بواسطة (105) قارئ 1916 قراءة
الكتاب جامع لما لايعرفه الناس عن العتبات وفضلها ومكانتها في الدين الاسلامي فالعتبات المقدسة من المواضيع البحثية الهامة، لما للعتبات من علاقة وثيقة بالإسلام والمسلمين، وبثقافتهم العامة التي كان يجب أن تلقى العناية الكبيرة من قبل العلماء والأدباء. فيخصوها بموسوعة شاملة، وذلك لما لكل عتبة من هذه العتبات من الأثر الكبير في تأريخ الإسلام والعرب، والفن والعلوم، والأدب، فهي (العتبات) ومنذ صدر الإسلام، ومنذ أصبحت عتبة في عرف المسلمين واصطلاحهم، لم تزل مصدراً من مصادر التأريخ الإسلامي والعربي الواسع، إذ بفضلها وفضل مدارستها توسعت دائرة الفقه الإسلامي، وبفضلها كثرت الشروح والتفاسير للقرآن الكريم، والنصوص الدينية، وتركزت الفلسفة أكثر وأكثر في صلب الأسس القويمة حتى صار للعقل شأن كبير في استنباط الأحكام ومنهم المغازي في قواعد الشريعة الإسلامية ومراميها. وبفضل هذه المدارسات والمباحثات والتتبع، الذي كان للعتبات المقدسة منه النصيب الأكبر في تاريخ الإسلام والعرب وإحياء العلوم والمعارف طوال هذه القرون، حفظ الأدب العربي في العصور المظلمة الراكدة روعته، وجدته، وأصول لفته، وحفظ التأريخ العربي والثقافة الإسلامية العربية كنوزه من المخطوطات، والكتب التي احتفظت بها مدارس العتبات المقدسة وحرصت عليها في خزائنها خوفاً مما قد يصيبها مثلما أصاب الكتب الإسلامية والعربية في غزوة المغول وفي الثورات والغزوات التي كانت تجتاح البلدان الإسلامية والبلدان العربية في العصور المظلمةالعتبات المقدسة من المواضيع البحثية الهامة، لما للعتبات من علاقة وثيقة بالإسلام والمسلمين، وبثقافتهم العامة التي كان يجب أن تلقى العناية الكبيرة من قبل العلماء والأدباء. فيخصوها بموسوعة شاملة، وذلك لما لكل عتبة من هذه العتبات من الأثر الكبير في تأريخ الإسلام والعرب، والفن والعلوم، والأدب، فهي (العتبات) ومنذ صدر الإسلام، ومنذ أصبحت عتبة في عرف المسلمين واصطلاحهم، لم تزل مصدراً من مصادر التأريخ الإسلامي والعربي الواسع، إذ بفضلها وفضل مدارستها توسعت دائرة الفقه الإسلامي، وبفضلها كثرت الشروح والتفاسير للقرآن الك وبفضل هذه المدارسات والمباحثات والتتبع، الذي كان للعتبات المقدسة منه النصيب الأكبر في تاريخ الإسلام والعرب وإحياء العلوم والمعارف طوال هذه القرون، حفظ الأدب العربي في العصور المظلمة الراكدة روعته، وجدته، وأصول لفته، وحفظ التأريخ العربي والثقافة الإسلامية العربية كنوزه من المخطوطات، والكتب التي احتفظت بها مدارس العتبات المقدسة وحرصت عليها في خزائنها خوفاً مما قد يصيبها مثلما أصاب الكتب الإسلامية والعربية في غزوة المغول وفي الثورات والغزوات التي كانت تجتاح البلدان الإسلامية والبلدان العربية في العصور المظلمة
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم كتب متنوعة بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت
, قد يعجبك ايضا :
كتاب الاختيار بين الإسلام والنصرانية ..إقرأ
كتاب قصص الأنبياء ..إقرأ
كتاب القدس بين اليهودية والإسلام ..إقرأ

مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية