• الرئيسية
  • >
  • مجلة المعرفة
  • >
  • الذكاء الوجداني وعلاقته بالكفاءة المدرسة لدى مدرسي مادة علم الاحياء في مرحلة التعليم الاساس في مدينة السليمانية

الذكاء الوجداني وعلاقته بالكفاءة المدرسة لدى مدرسي مادة علم الاحياء في مرحلة التعليم الاساس في مدينة السليمانية

بقلم :   د. سولاف فائق محمدعلي
14-1-2016
التقييم 2.02 بواسطة (62) قارئ 1460 قراءة
تمثل مهنة التدريس من أجل المهن وأشرفها قدرا،فهي بداية التقدم الحقيقي للدول،فلو أمعنا النظر اليوم بالدول المتقدمة لوجدنا أن بوابة تقدمها التعليم الذي تضعه في أولويات سياستها وبرامجها التنموية،أن نجاح العملية التربوية والتعليمية يتوقف على عدة عوامل أهمها المدرس الذي يعد أحدى دعاماته الأساسية والركن الرئيس فيها،اذ ان مستوى أدائه للمهمات والمسؤوليات التعليمية الملقاة على عاتقه يحدد الى حد كبير مستوى العملية التربوية نفسها خاصة بمايحمله من اتجاه موجب نحو مهنة التدريس. كذلك قدرة المدرس على أداء الأدوار ترتبط بمدى قدرته على اكتساب واستخدام الكفايات الضرورية اللازمة للقيام بهذه المهام، فكفاءة المدرس ووعيه بمهماته واخلاصه في أدائها تتوقف عليه تطوير المناهج وترجمة أهدافها إلى مواقف تعليمية وتطوير الطرائق والأساليب التعليمية وتحسين وسائل التقويم.
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم مجلة المعرفة بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت

قد يعجبك ايضا


مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية