كافكا على الشاطئ

بقلم :   هاروكي موراكامي
12-4-2018
التقييم 3.0 بواسطة (2) قارئ 26 قراءة
كافكا على الشاطئ : من الراويات اليابانية والتي تدور أحداثها في احدى المدن اليابانية بكافة ملامح مدن اليابان من "شخصيات- ونظام- وتأثيرات خارجية" قد جمعت بين كلا من كافكا الحقيقي والموسيقى الكلاسيكية اليابانية، فهي تمثل في سطورها دعوة للبحث عن الذات والدعوة أيضا لخوض الحياة الخاصة بنا والتي رسمها لنا القدر كما خاضها أبطال الرواية، ويعني الكاتب باسم "كافكا" هو الغراب ويرمز للغراب بالحكمة حيث يمكن لقارئ هذه الرواية استخلاص كثير من الحكمة من خلال سطور الرواية، فهي تلمس الروح البشرية، وتعد في ذاتها دعوة مفتوحة لتغيير الحياة بغض النظر عن العقبات التي يواجهها الأشخاص من تأثيرات ظروف أو زمن أو سن، ،سيطر عليها  الجو الغرائبي والموسيقى الكلاسيكية والذي سيطرت على الحالة العامة للرواية الأمر الذي أدى إلى اثارة كثير من الجدال والنقاش

الروائي هاروكي موراكامي

 روائي ياباني الأصل من مواليد 1949، بمدينة "كيوتو"،من أشهر الكتاب والروائيين والتي لاقت مؤلفاته إعجاب كثير من القراء، كان مولعا منذ صغره بالقراءة والثقافة والموسيقى الغربية مما تعرض لانتقادات عدة من قبل المؤسسات الأدبية باليابان بوصفها بأنه بمنئ عن الأدب الياباني، درس في جامعة "واسيدا" في مجال الدراما، تشتهر أعماله بالطابع السيرالي، وتغلب على أعماله مواضيع الوحده والانسلاخ الاجتماعي.

موضوع رواية كافك على الشاطئ

يناقش الكاتب في روايته عدة موضوعات تتضمن البحث عن" الحب -الآمان- معنى الموت" حيث يتناولها بطرق فلسفية وميتافيزيقية، ومن الموضوعات التي يتطرق إليها أيضا هي كيفية تكوين الذكريات فهي تعد بمثابة رحلة حقيقية داخل الذات الإنسانية.

تدور أحداث "كافكا حول شخصيتين كالآتي:

الشخصية الأولى تتمثل في" شخصية كافكا" ابن الخامسة عشر من عمره والذي ثار معترضا عن معاملة والده له، حيث قرر في بداية عام جديد له في عمره ترك والده والرحيل من المنزل متجها إلى مدينة "تاكاماتسو" آملا في إيجاد ذاته التي يفتقدها ، حيث بدأ الاعتماد على نفسه في تلبية متطلباته الشخصية من خلال العمل في إحدى المكتبات الكبيرة في مدينة "تاكاماتسو" وأثناء انغماسه في عمله وحياته الجديدة تلقى خبر وفاة والده والشرطة تجري البحث عنه كونه المتهم الوحيد بقتل والده نظرا لهروبه المفاجئ من من المنزل، وعندما تلقى الخبر بدأ الهروب من مدينة إلى أخرى ومن بلد إلى بلد حتى التقى بالعديد من الشخصيات كل منهم له عالمه الغربي الذي يخصه ومن أبرز الشخصيات التي قابلها "ناكاتا".
 
الشخصية الثانية تتمثل في شخصية " ناكاتا" ذلك الرجل العجوز حيث يروي الكاتب الظروف القاسية التي تعرض لها في طفولته، حيث تبدأ أحداث قصته عقب نشوب الحرب العالمية الثانية، والاستعمار الأمريكي لليابان.
العجوز "ناكاتا" هو شخصية لطيفة خفيفة الظل أنعم الله عليه بموهبة التحدث مع القطط، ولكن دائم الشعور بالنقص وافتقاده لذاته الأصلية نظرا لتعرضه لحادث في طفولته حيث تعرض لغيبوبة لفترة كبيرة نتيجة لتعرضه لإصابة شديدة الخطورة مع فريقه المدرسي، خرج منها ببعض الآثار الجانبية التي غيرت من شخصيته تتمثل بطئ الفهم وضعف الاستيعاب، هرب من واقعه الذي يعيشه باحثا عن ذاته آملا في إيجادها.
وهنا تتجلى عظمة العمل الروائي العظيم الذي يجمع بين شخصيتين منفصلين تمام الانفصال لا يربط بينهما رابط سوى خيط رفيع قد نسجه القدر فهما عبارة عن جسد وذات لإنسان واحد، فبدأ كل منهم النفور من الواقع الذي يعشونه ويفتقدون انفسهم متجهين إلى عالم آخر باحثين عن ذاتهم الجلية،  مواجهين كافة الصعوبات والعقبات التي تعترض طريقهم وعدم الاستسلام لها.
 
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم روايات عربية وعالمية وأجنبية بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت
, قد يعجبك ايضا :
كتاب أعمال حماية الشواطئ ..إقرأ
كتاب العدوان بين شاطئ الكويت وصحرائها ..إقرأ
كتاب الامارات العربية المتحدة ..إقرأ

مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية