خوارق اللاشعور أو أسرار الشخصية الناجحة

بقلم :   علي الوردي
30-3-2018
التقييم 3.0 بواسطة (8) قارئ 322 قراءة
يدور كتاب "خوارق اللاشعور أو أسرار الشخصية الناجحة" حول فكرة الحظ وسوء الحظ ودور كلا منهم في نجاح الإنسان وإبداعه وعلى الجانب الأخر فشله، فهو يناقش منظور الإطار الفكري والذي يعرف بالإطار اللاشعوري الذي ينتج عن تأثر الإنسان ببيئته التي يعيش فيها حيث يسيطر على حياة الإنسان وتفكيره دون ادراك أو شعور لهذا التفكير الذي لا يستطيع التخلص منه، ولكن على الجانب الآخر قدرة الإنسان المبدع على ادراك هذا الإطار والتحرر منه، فهو يعتبر من الكتب البدائية التي تطرقت إلى أغوار النفس البشرية، ويذكر أن هناك العديد من المؤلفات التي تناولت مجال القوى الخارقة حيث كانوا كتاب هذه المؤلفات يؤمنون إيمان قاطع بالغيبيات ويرجعون وجود مثل هذه القوى إلى عالم ما وراء الطبيعية " عالم الروح"، ولكن يوضح الكاتب وجهة نظره التي يؤمن بها وتتسم بالوسطية حيث أنه لا يميل إلى إنكار وجود الروح وعلى الجانب الآخر لا يميل إلى الإيمان بها.

الكاتب الدكتور علي الوردي

عرف ب"علي حسين عبد الجليل"  الملقب ب"علي الوردي "من مواليد حي الكاظمية ببغداد عام 1913، نشأ في أسرة متوسطة الحال كان يدرس في الكتاتيب نظرا لقلة المدارس النظامية آنذاك وبعد تركه لدراسة الكتاتيب عمل مع والده في العطارة، حتى انتهاء فترة حكم الدولة العثمانية وتولي الحكومة البريطانية عاد الوردي إلى الدراسة بالمدارس النظامية حيث كان لتولي الحكومة البريطانية حكم العراق عظيم الأثر في التأثير الدولة العراقية، عمل بالتدريس لمدة عامين، ثم درس بالجامعة الأمريكية ببيروت وحصل في عام 1947 على الماجستير في علم الاجتماع، وفي عام 1950 حصل على درجة الدكتوراه بامتياز، ثم بعد عودته إلى بغداد عمل بقسم الاجتماع واصبح من أشهر الرواد في هذا المجال، ثم انفرد بتأليف العديد من المؤلفات وإلقاء المحاضرات في العديد من المؤسسات العلمية.

هدف الكاتب من تسمية الكتاب بهذا الاسم

عزم الكاتب على تسمية هذا الكتاب بهذا الاسم ليلقي أنظار القارئ على جانب ربما يغفل عنه من جوانب الشخصية وهو ما يعرف بالعقل الباطن حتى يتحرر شباب اليوم والغد من قيود الإيمان بعبودية العقل

أهم ما يناقشه الكتاب

يناقش الكتاب العديد من القضايا الهامة في مجال الشعور واللاشعور والتي يستهلها بفكرة الإطار الفكري ودوره في تحديد عقلية الإنسان البشري وانعكاس كلا من جزيئاته وانحيازه وذلك طبقا للعوامل اللاشعورية والتي تهيمن عليه دون تدخل منه في صنعها، كما يناقش الوصول إلى درجة العبقرية والتي تقاس بدرجة تحرره من هذه القيود اللاشعورية التي تهيمن عليه.
يناقش الوردي أيضا في كتابه دور العبقرية الملحوظ في الجمع بين النواقض، فهو يؤكد بشدة على ضرورة استثمار كلا من العقل "الباطن والظاهر" في الوصول إلى خطوة النجاح مستندا في ذلك إلى نظرية على "نظرية الجهد المعكوس" والتي تنص على أنه عندما تستحوذ فكرة ما في أغوار عقله الباطن ويبذل ما في وسعه من جهود لمخالفة هذه الفكرة ولكن كل هذه الجهود تأتي بنتيجة عكسية تختلف عن النتيجة التي يريدها، حيث ينبعث من داخل الإنسان نوعان من الشعور متناقضان يسيطر أحدهما على الآخر ومن ثم الفشل، ويستنتج الوردي من ذلك لابد من الموائمة بين الإرادة والمخيلة للوصول الي الهدف المنشود لأن التناقض بي كلا منهما يؤدي إلى الفشل مع ضرورة اتسام العمل المراد تحقيقه بالمرونة والاسترسال وعدم التكلف الشديد فيه.

الفرق بين كتاب خوارق اللاشعور أو أسرار الشخصية الناجحة والمؤلفات الأخرى في هذا المجال

يوضح الكاتب الفرق بين كتابه وبين الكتابات الأخرى في نقطتين كالآتي:
  • أنه تحرر في بحثه في هذا المجال عن المعتقدات الدينية والروحية، وقد استند فيه على أقطاب العلم الحديث في مجال الفلسفة والمباحث النفسية.
  • حاول من خلال بحثه عرض موضوع القوي النفسية مع التطبيق الواقعي لنتائج هذا الموضوع مجريات الحياة اليومية من أحداث.

 
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم فكر وثقافة بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت
, قد يعجبك ايضا :
كتاب تنصيب وتشغيل Windows server 2003 ..إقرأ
كتاب 6000 كلمة هامة فى اتقان الانجليزية ..إقرأ
كتاب لغة برمجة الترجمان الاصدار ..إقرأ

مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية