صيد الفوائد

بقلم :   ابن قيم الجوزية
12-3-2018
التقييم 3.0 بواسطة (4) قارئ 397 قراءة

لطالما كانت المراجع الدينية امرا يمس كل مسلم يروق له امرالتبحر في امور الدين. لكن المراجع الدينية و التفسيرية كبيرة جدا و ذات اعماق قد ينوء بالعامة من الناس الوصول الي غايتها المنشودة فيها. و عليه راعي بعض الكتاب الاسلاميين ان يكون لهم كتابات يمكن للعامة الوصول الي المتبغي المنشود لها مثل ما تم طرحه في كتاب صيد الفوائد. حيث تحدث ابن قيم الجوزيه علي احكام كثيرة للتفسير بشكل يشمل الاحكام الاساسية و بعضاراء العلماء حيال الحدثو حكمه و نظراته الشخصية ترجع الي فلسفته هو كاحد التابعيين لاسلوب ابن تيمية في التفسير في استقراء شئون الدنيا و الدين. يقوم الكاتب فيه بعمل تناول سريع لاخدي الايات او حتي جزء منها, برع ابن القيم في تفسير الجزء المختار بشكل لم يسبقه اليه مفسر من ذي قبل في رقيه , بساطته  و عظمته. لم يقتصر الامر في الكتاب علي التفاسير الخاصة بالقران بل انه زج بتفسير الاحاديث ايضا داخل الكتاب حتي برع في اخراج المعني القيم و الحكم المطلوب.لمعرفة المزيد عن الكاتب و محتوي الكتاب , تابعنا الي نهاية المقال

عن ابن القيم.

اسمه بالكامل " ابو عبد الله محمد ابن ابو بكر ايوب سعد ابن حريز ابن قيم" و شهرته "ابن القيم". و هو احد اشهر المفسرين المجتهدين و العلماء النابغين في تفسير القران و سرد و تفسير الاحاديث. ابن القيم هواحد اشهر اتباع الحنابلة في بداية عمره اي في النصف الاول من القرن الثامن من بعد الهجرة. فنشأ حنبلي المذهب لان والديه "ابو بكر الزرعي" كان قيما علي ما يعرف ب "المدرسة الجوزية للحنابلة".  حينما بلغ ابن القيم اشده تواصل مع المعلم الكبير لديه و هو العالم الجليل "ابن تيمية" و الذي كان له جلي الاثر في كتابته و تفسيره و رؤيته للحالة و الحكم. و من وقتها اصبح ابن القيم غير متعصب النزعة الي فكر الحنابلة وقت اطلاق الفتوي او الراي الا بعد بحث تام و شامل و رؤية موضوعية غير متأثرة بحكم ذو رؤية حنبلية سابقة و انما علي اساس واضح من راي السلف و ما عاصروه ناهينا عن مواقف الصابة و الدلائل الواضحة من القران و السنة, لذا تم تصنيفه علي انه واحدا من ابرز العلماء المسلمين المجتهدين في عصره و حتي عصرنا هذا.

حول كتاب صيد الفوائد

بتفقد الكتاب, و اراء ابن قيم الجوزية التي تنم عن علم رصين, وجدنا ان ابن تيمية استهدف فيه البسطاء من الناس الذين يلجئون الي الكتب الجامعة قبيل التخصص في سرد الفوائد من القران و  السنة و اجتهادا في الوصول للمعلومة و الفائدة من سيرة الرسول و ما ذكر بحكم بعدنظرة فلسفية خاصة به.ذكر ابن القيم في كتابه انه بعد علمه الكبير لكل عبد من عباد الله ستر كما ان له ستر اخر بينه و بين الناس. فمن هتك الستر بينه و بين الله اهتك الله ستره فيما بينه و بين العباد. و ان لكل عبد رب سيلاقيه, و بيت يسكنه بعد انتهاء حياته. فالعبد النصوح هو الذي يسترضي الله عز و جل قبيل لقائه لاعمار البيت الاخر الذي سوف ينتقل اليه عاجلا ام اجلا.و ان اضاعة الوقت هي اسوء و اشد من موت العبد نفسه, لانه بفقدان الوقت قد تقطع الصلة بين و بين الله لكن الموت يقطع العبد عن اهل الدنيا و ما فيها و التي لا تقارن ابدا بنعيم الاخرة ولا تساوي "غم ساعة" , فلا يجب ان يضحي الانسان بغالي الثمن مقابل "غم العمر"

 
مع أطيب التمنيات بالفائدة و المتعة , هذا الكتاب من قسم كتب إسلامية بامكانك قراءته اونلاين او تحميله على جهازك لتصفحه بدون اتصال بالانترنت
, قد يعجبك ايضا :
كتاب key words مفتاح الكلمات ..إقرأ
كتاب تركيب وفوائد اللحوم ..إقرأ
كتاب دليل انتاج التين ..إقرأ


مشاركات القراء حول الكتاب
لكي تعم الفائدة , أي تعليق مفيد حول الكتاب او الرواية مرحب به , شارك برأيك او تجربتك , هل كانت القراءة ممتعة ؟

القائمة البريدية